الجمعة، 28 ديسمبر، 2012

اسبوع حب

اليوم الأول:
التقيته لقاءً عادياً لم يخلِّف أثراً فيَّ.
اليوم الثاني:
جلسنا سوياً. اقترب مني. شعرتُ بأنه يحيطني بنظراته. ابتسمت في داخلي، كانت عيناه جميلتين.
اليوم الثالث:
سألني إن كنت مخطوبة؟
أجابه صمتي، ربما كان الصمتُ خبثاً مني!
اليوم الرابع:
قال لي: أحبك، ولم أشعر بهذا الشعور من قبل. أحسستُ بميلٍ إليه، وفي داخلي قبلت حبه لي.
اليوم الخامس:
وجدته في الانتظار، جاء قبل الموعد، كنتُ قد تعودتُ عليه!
اليوم السادس:
شعرتُ به يملأ جوانحي. لقد تأخر. لم يأتِ رغم وعده لي! انتظرتُ، وانتظرتُ، وانتظرتُ أكثر، ولكنه لم يأتِ! ارتفعتْ درجة حرارتي الداخلية، اتصلتُ به، جاء صوته بارداً.. خاوياً.. ميتاً!
اليوم السابع:
كتبتُ له: (التجربة صعبة بالنسبة لي، التراجع صعب، التقدُّم صعب، الوقوف على نفس النقطة عذاب. رجاءً كُن رفيقاً بي).
2001

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق