الجمعة، 28 ديسمبر، 2012

قراءة نقدية لـ"فلاش أخضر" بنادي القصة

قدَّم نادي القصة السوداني بمركز مهدي في الخرطوم، قراءة نقدية لأعمال الروائية رانية مأمون عن روايتها "فلاش أخضر" ومجموعتها القصصية "ثلاثة عشر شهراً من إشراقة الشمس"، وذلك بمشاركة عدد من النقاد والكتاب والروائيين ومحبي الأدب السوداني.

وقال الناقد السوداني عزالدين ميرغني، إن هناك بناءً سردياً في أعمال الراوية، مشيراً إلى أن الروائية رانيا نجحت في تصوير الواقع عبر انسياب لغة السرد لديها.

ورأى ميرغني أن الروائية استطاعت أن تتسم بالواقعية التي صورت المجتمع السوداني وعاداته وتقاليده، ووازنت بين لغة الحوار ولغة السرد ووظفت مقدرتها في فن الحكي في سردها القصصي بعيداً عن الجوانب الأيديولوجية والاتجاه إلى الناحية الإنسانية تجسيداً لواقع الشارع ومعاناة الفقراء والمساكين.

وأشارت الروائية رانية مآمون إلى احتفائها بمجموعتها القصصية التي تشكل تعبيراً صادقاً لما تحس به.

وأوضحت أنها تحمل بعداً إنسانياً عميقاً وتأتي ضمن مجموعة كتاباتها التي صدرت في العام ٢٠٠٩ والأعوام التالية لها في كلٍّ من الأردن ومصر، شاكرة الجهات كافة التي أسهمت في طباعة ونشر إنتاجها الأدبي والفكري.
(أرشيف)


شبكة الشروق
قراءة نقدية لـ"فلاش أخضر" بنادي القصة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق